«الفارس» يريد كتابة أجمل قصة في 19 عاماً | عيون الجزيرة

«الفارس» يريد كتابة أجمل قصة في 19 عاماً | عيون الجزيرة
«الفارس» يريد كتابة أجمل قصة في 19 عاماً | عيون الجزيرة
متابعة: محمد مصطفى وأحمد السيد

أكد صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة أن التواجد في نهائي الكأس شرف كبير لناديه، لاسيما أن الحضور في البطولة الأغلى له قيمة ومعنى بما تحمله من اسم كبير وغال في نفوس الجميع، مشيراً إلى أن جميع الأندية الإماراتية دائماً ما تهنئ الفريقين المتأهلين للمباراة النهائية في تحدي المنافسة على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بمناسبة وصولهما لنيل شرف مصافحة قيادتنا الرشيدة.

وأعلن ابن جذلان عن دعم جديد للفريق الأول يزيد من التحفيز في مباراة اليوم التي تعد الأهم في مسيرة النادي الممتدة على مر 19 عاماً،بالاضافة إلى الدعم والمؤازرة الجماهيرية الكبيرة من مشجعي في منطقة الظفرة والإمارات الأخرى. وأشار ابن جذلان إلى أن الظفرة عازم على تحقيق إنجاز تاريخي وقال «ان فريق الظفرة يسير في الاتجاه الصحيح ووصل إلى مرحلة النضج ونسعى بقوة إلى تحقيق أحد الأهداف الموضوعة في الموسم».

كشف ابن جذلان عن استعدادات النادي للنهائي الكبير وقال: ان منطقة الظفرة جميعها تعيش لحظات فارقة في تاريخها الرياضي فالكل متأهب وينتظر بداية المباراة ونتوقع دعما جماهيريا كبيرا للفارس وقد جهزنا 40 باصاً وحافلة سوف تتحرك من كل مدن الظفرة بالاضافة إلى السيارات الخاصة.

وأوضح رئيس مجلس ادارة نادي الظفرة أن النهائيات لا تخضع للتكهنات وقال: الحظوظ متساوية بين الظفرة وشباب الأهلي حيث إن النهائيات لا تخضع للتكهنات، واتوقع ان تكون المباراة صعبة على الفريقين، ولا نخشى شيئاً إذا كان فريقنا في كامل تركيزه ولدينا ثقة كبيرة في الجهاز الفني بقيادة الصربي فوك رازوفيتش سيقوم بدوره جيداً مع الفريق، وايضا لدينا ثقة كبيرة في اللاعبين لتحقيق الانجاز التاريخي للنادي.

مناسبة كبيرة

وأكد سالم حسن الهلالي مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الظفرة أن نهائي الكأس الليلة مناسبة كبيرة تحمل اسماً عزيزاً وغالياً على القلوب، وبالتالي فلقبها غال على الجميع، وقال: نتطلع بقوة إلى معانقة أول لقب للنادي وتحقيق طموحات جماهير منطقة الظفرة، ولتأكيد الموسم الناجح للفريق مع المدرب الصربي رازوفيتش، مع احترامنا للمنافس شباب الأهلي فإننا عازمون على الصعود إلى منصات التتويج، ونأمل أن تكلل جهود اللاعبين بالنجاح.

وأوضح مشرف فريق الظفرة أن «الفارس» بدأ الموسم بهدف تحقيق مركز متقدم في دوري الخليج العربي والمنافسة على لقب كأس المحترفين أو كأس رئيس الدولة وتوفقنا في الوصول إلى النهائي عبر تجاوز الشارقة متصدر الدوري. وقال «الفريق في حالة طوارئ وأكمل جاهزيته للمباراة ونعمل كلنا على أن نتوج مجهود الموسم ببطولة».

وأضاف: الفريق ظهر بمستوى جيد في الدور الثاني وحقق نتائج ايجابية ساعدته في الوصول الى مركز جيد والى الوصول إلى النهائي.

وأشار سالم حسن إلى ان الفريق واصل استعداداته للمباراة النهائية بدون راحة وقال: الجميع خلف الفريق لدعمه والإدارة سخرت جميع الامكانيات لدعم الفريق واللاعبين والاجواء ايجابية والمعنويات عالية.

وقال: شباب الأهلي فريق قوي ونحترمه جداً ولكن كل الفروقات تسقط عندما تخوض نهائي كأس، والمباراة ستلعب على جزئيات صغيرة ومحددة وطموحنا ان نحقق اللقب كأول انجاز رياضي لمنطقة الظفرة.

واعتبر سالم أن وصول الظفرة إلى النهائي يحفز الجميع وقال: جميع اللاعبين في الفريق في حالة معنوية جيدة ويشعرون بثقة كبيرة، وهم عازمون على متابعة اهداء الجمهور فرحة كبيرة، ونحن نثق كثيراً في قدرتهم على القتال في الملعب.

ورأى مشرف الظفرة أن رازوفيتش أثبت خلال توليه الاشراف على الفريق في الموسم الحالي أنه قادر على التعامل بذكاء مع مختلف ظروف الفريق، خصوصاً أن الظفرة لديه مجموعة من اللاعبين المتميزين عرف كيف يوظفهم في مصلحة الفريق ونتمنى أن يواصل هذا التعامل بمثالية حتى تحقيق اللقب.

التركيز سلاحنا

أبدى عبد الله الرفاعي مدافع الظفرة رغبته أن يسجل إنجازاً كبيراً في مسيرته ضمن الموسم الأول الذي يشارك فيه مع ناديه الظفرة المعار إليه من الوحدة حتى نهاية الموسم.

وقال: «أتمنى أن أحصد لقب أغلى البطولات كأس رئيس الدولة في الموسم الأول ضمن المشاركة في منافسات المحترفين وقبل انتهاء فترة الإعارة الحالية مع الظفرة نهاية الموسم الحالي والصعود على منصة التتويج بأغلى الكؤوس وكتابة تاريخ جديد وتدوين أسمائنا في الفريق بأحرف من نور في سجلات النادي».

وأشار الرفاعي إلى أن التتويج بكأس رئيس الدولة سيكون مختلفاً عن لقب كأس السوبر الذي توج به مع الوحدة الموسم الحالي قبل انتقاله إلى الظفرة، وأضاف: «سيكون اللقب الثاني في مسيرتي الكروية بالإمارات مع فريقين مختلفين هما الوحدة والظفرة، ولكن اللقب الذي سيظل محفوراً في الأذهان لفترات طويلة هو حمل أغلى الكؤوس».

وأكد أن تألقه اللافت مع الظفرة خلال الفترة الأخيرة جاء نتاج جهود زملائه اللاعبين ومساندتهم الدؤوبة له، متوقعاً أن يقدم الفريق مباراة كبيرة أمام شباب الأهلي المنافس الذي وصفه بالصعب.

وتابع: «شباب الأهلي فريق كبير ومنافس قوي ودون شك ستكون مواجهة اليوم حافلة بالإثارة والمتعة وتتطلب التركيز التام من اللاعبين على مدار التسعين دقيقة أو 120 دقيقة حال امتدت المباراة إلى شوطين إضافيين».

مهمة صعبة

وأكد خالد السناني حارس الظفرة أن فريقه يخوض مواجهة نهائي كأس رئيس الدولة التي تجمع فارس الظفرة مع الفرسان الثلاثة اليوم بروح عالية وسيكون أكثر هدوءًا في الملعب من منافسه دائم التواجد في صلب المنافسة على الألقاب.

وأعلن أن دوره في حراسة المرمى مهم للغاية لترجيح كفة فريقه واسداء التعليمات لزملائه في الميدان، وطالب زملاءه بالتحلي بالصبر وعدم الاندفاع الهجومي غير المحسوب واللعب بالأسلوب المعروف عن فارس الغربية لضمان معانقة اللقب الأغلى للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وقال: «المهمة لن تكون سهلة، شباب الأهلي مدجج بالنجوم في مختلف المراكز وجاهز هو الآخر لتقديم مستوى رائع والحظوظ تبدو متساوية بين الفريقين قبل ضربة البداية، والميدان سيكون فاصلاً في تحديد الطرف الذي سينال هذا اللقب الغالي». وأضاف: «الكل رابح في المباراة النهائية، التي تحظى منذ فترة زمنية ليست بالقصيرة باهتمام على أعلى المستويات نلمسه كلاعبين، وسينعكس بدوره على أداء الفريقين في الميدان، وفي النهاية الطرفان لن يكون بينهما خاسر بمصافحة القيادة ونيل شرف تدوين اسمائهم في سجلات البطولة بخوض المباراة النهائية».

شكرا لمتابعينا قراءة خبر «الفارس» يريد كتابة أجمل قصة في 19 عاماً | عيون الجزيرة في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر