النجم الساحلي بطلاً لكأس زايد لأول مرة في تاريخه دراما أفرو آسيوية ممتعة في استاد هزاع بن زايد

العين:عاطف صيام

قاد البديل محمد المثناني فريقه النجم الساحلي إلى لقب كأس زايد للأندية العربية الأبطال لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بتسجيله هدف الفوز 2-1 على حساب الهلال السعودي في استاد هزاع بن زايد.
ونال النجم الساحلي جائزة المركز الأول البالغة 6 ملايين دولار، مقابل 2.5 مليون دولار للهلال الذي فشل في إحراز اللقب للمرة الثالثة بعد عامي 1994 و1995.
المباراة أوفت بوعودها في أحداثها المثيرة وتقلباتها حيث جاء الشوط الأول متكافئاً فنياً في معظم فتراته مع أفضلية الاستحواذ للأزرق الهلالي، فيما ظهر النجم الساحلي بصورة تكتيكية رائعة واعتمد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمي عبد الله المعيوف ونجح في واحدة منها بخطف هدف رأسي عن طريق كريم عريبي في الدقيقة 30 الذي انتهى عليه الشوط، ثم استمرت الإثارة في الشوط الثاني من الطرفين بالرغم من الخشونة في بعض الأوقات بدليل الصافرة المتكررة من حكم اللقاء الدولي الإماراتي محمد عبد الله.
وكان الهلال هو الطرف الأكثر وصولاً للمرمى وسط تراجع اليتوال، وفي الدقيقة 60 نجح الهلال في ادراك التعادل عن طريق ركلة جزاء نفذها مهاجمه الفرنسي جوميز، وفي الوقت القاتل سجل البديل محمد المثناني هدف الفوز لتنطلق الأفراح التونسية في تحفة ملاعبنا بعد إطلاق صافرة النهاية.
انطلقت المباراة بحماس كبير وقبل أن تمر الدقيقة الثانية سجل النجم هدفاً ولكن المساعد الأول نقض الهدف بحجة التسلل، بعد ذلك عاد اللعب إلى وسط الملعب وساده القليل من الحذر، وكانت الكفة متوازنة بسيطرة كل طرف لدقائق بسيطة من خلال تمريرات قصيرة بين لاعبيه، وسبب لاعب الهلال سالم الدوسري إزعاجاً للدفاع التونسي في الجهة اليمنى، فيما حافظ النجم على تنظيمه المحكم في الخط الخلفي، وفي الدقيقة 30 لاحت فرصة للنجم عن طريق ياسين الشيخاوي الذي حول الكرة برأسه ومرت بجوار القائم كأخطر فرصة في المباراة من بدايتها، وبعدها بدقيقة نجح النجم في إحراز هدف السبق برأسية كريم عريبي الذي استفاد من ضربة ركنية وحولها في سقف المرمى وسط فرحة تونسية، وكاد نفس اللاعب بعد دقيقتين ان يضيف الهدف الثاني لفريقه عندما انفرد بالمرمى ولكنه سددها ضعيفة تسلمها الحارس الهلالي عبدالله المعيوف.
وفي الدقيقة 35 نجح سالم الدوسري في الانخراط في الجهة اليسرى ولكنه فضل الحل الفردي وسدد الكرة مباشرة دون ان يعكسها واصطدمت بالدفاع، ثم حاول الهلال أن يخطف هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول وسط تماسك قوي من دفاع النجم الذي قطع معظم الكرات، وفي الدقيقة 40 اهدر غوميز فرصة هدف التعادل عندما تخطى اكثر من لاعب وتباطأ في تمرير الكرة إلى ادواردو الذي كان وحيداً، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح النجم بسبب عرقلة عبد الملك الخيبري لياسين الشيخاوي وسط احتجاج من لاعبي الهلال باعتبار ان الكرة سبقها خطأ لصالح الهلال وبعد الرجوع إلى تقنية الفيديو «الفار» تم إلغاء ركلة الجزاء ويبقى الوضع على ما هو عليه بتقدم النجم بهدف وحيد.
ومع بداية الشوط الثاني أجرى مدرب الهلال زوران تبديلاً بدخول محمد الشلهوب مكان عبد الملك الخيبري، وبعد مرور ثلاث دقائق سدد سالم الدوسري كرة قوية أمسكها الحارس التونسي وليد كريدان، وفي الدقيقة 55 مرت كرة عرضية من أمام لاعب النجم كريم عريبي وهو على بعد أمتار من المرمى الهلالي وتضيع فرصة هدف إضافي له، ثم دفع زوران باللاعب نواف العابد مكان أحمد الفقي.
وفي الدقيقة 60 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الهلال بعد عرقلة محمد كوناتي لنجم الهلال سالم الدوسري وسط احتجاجات كبيرة من لاعبي النجم، ليعود الحكم إلى تقنية الفيديو «الفار» للتأكد من صحة قراره ويؤيدها ليتصدى لها المهاجم الفرنسي غوميز ويحرز منها هدف التعادل للهلال، وبعدها هاجم الأزرق مستغلاً الجانب المعنوي عند لاعبيه بعد الهدف، ثم اطلق البديل نواف العابد تسديدة قوية علت العارضة بقليل، وفي الدقيقة 72 أجرى مدرب النجم روجيه لومير تبديلا بدخول مالك بعبوي بدلاً من ايهاب المساكني، وفي الدقيقة 75 ابعد حارس الهلال المعيوف تسديدة من مسافة بعيدة وحولها إلى ركنية، رد عليها ياسر الشهراني بتسديدة قوية أبعده الدفاع التونسي، وعلى عكس سير المباراة وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع سجل البديل محمد المثناني الذي دخل قبل دقيقتين بديلاً لمحمد أمين الهدف الثاني للنجم من تسديدة قوية.


تشكيلة الفريقين


بدأ الهلال المباراة بتشكيلة ضمت الحارس عبدالله المعيوف وعلي آل بليهي وبوتيا راياسكو وياسر الشهراني وأحمد البريك وعبدالملك الخيبري ومحمد كنو وكارلوس ادورادو وسالم الدوسري وأحمد الفقي وبافتيمبي غوميز، فيما لعب النجم بتشكيلة ضمت الحارس وليد كريدان وصدام بن عزيزة ومحمد كوناتي وبن وناس وإيهاب المساكني وزياد بوغطاس وماهر الحناشي وياسين الشيخاوي وكريم العواضي ومحمد بن عمر وكريم عريبي.


الشيخاوي: لا تعرفون النجم


قال ياسين الشيخاوي، قائد النجم الساحلي، إن فريقه حقق لقبًا مهمًا، بعدما خاض مباراة صعبة للغاية أمام الهلال.
وأكد الشيخاوي ان «المباراة كانت صعبة على الفريقين، ونحن كنا جاهزين، وكنا نعرف قيمة وقوة المنافس بشكل جيد، الهلال فريق كبير وقدّم مباراة رائعة، وأتمنى له مستقبلا طيبًا في البطولات المقبلة».
وأضاف: «المسيرة نحو اللقب لم تكن سهلة حيث قدمنا تضحيات كبيرة نستحق على إثرها هذه النهاية السعيدة، أهدي هذا اللقب إلى جماهير النجم الساحلي العزيزة التي تنتظر هذا اللقب منذ مدة».
وعن تقليل البعض من حظوظ النجم بالفوز باللقب قبل النهائي، قال: «أنتم لاتعرفون النجم ولا الكرة التونسية جيدًا، والذي يعرفها يعرف ما يمكن أن تقدمه، والحمد لله نجحنا في تخييب التوقعات وحققنا اللقب».


فرحة تونسية غير مسبوقة


عاشت بعثة النجم الساحلي فرحة غير مسبوقة بعد التتويج بكأس زايد،
وقال رئيس النجم الساحلي رضا شرف الدين إن «جائزة الستة ملايين دولار مهمة للفريق، ويجب استغلالها لانطلاقة جديدة للنادي».
وتابع «مبروك للنجم الساحلي هذا الفوز الذي جاء عن جدارة وأسعد كل تونس، فريقنا فاز بالعرق والجهد، تقدمنا بهدف وعادل الهلال من ركلة جزاء، لكن أولادنا آمنوا بحظوظهم حتى النهاية وسجلوا هدف الفوز».
من جهته، قال الجزائري كريم عريبي «فرحتي لا توصف وسعيد بأن المدرب (الفرنسي روجيه لومير) أعطاني الفرصة للعب أساسياً، ولأسجل هدفاً غالياً بعد غياب طويل»، معتبرا أن المباراة «كانت صعبة أمام فريق كبير ومعروف هو الهلال، لكن لاعبي النجم الساحلي لعبوا برجولة على قلب رجل واحد».


عودة موفقة


عادت البطولة العربية للأندية الأبطال بعد غياب سنة بحلة جديدة، حيث قام الاتحاد العربي لكرة القدم بزيادة الجوائز المالية للمسابقة، لتصبح الأضخم في تاريخ البطولات العربية كافة.
وأقيمت أول نسخة للبطولة العربية للأندية أبطال الدوري عام 1982 وفاز الشرطة العراقي بلقبها. وعرفت المسابقة بعد ذلك تسميات عدة وتوقفات كثيرة آخرها في موسم 2017-2018، قبل أن تعود في موسم 2018-2019 الحالي بحلة جديدة وبمسمى «كأس زايد للأندية الأبطال».

7ea27c22e3.jpg

240f29e2-af1d-486c-bf27-394464168632

240f29e2-af1d-486c-bf27-394464168632

240f29e2-af1d-486c-bf27-394464168632

240f29e2-af1d-486c-bf27-394464168632

240f29e2-af1d-486c-bf27-394464168632

240f29e2-af1d-486c-bf27-394464168632

شكرا لمتابعينا قراءة خبر النجم الساحلي بطلاً لكأس زايد لأول مرة في تاريخه دراما أفرو آسيوية ممتعة في استاد هزاع بن زايد في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر

التالى الاتحادات ضائعة بين «الهيئة» و«الأولمبية» بسبب الانتخابات | عيون الجزيرة