الارشيف / عيون الجزيرة / أخبار سلطنة عمان

إغلاق قرية الصيادين في الوسطى احترازا من “كورونا” | سلطنة عمان

  • 1/2
  • 2/2

إغلاق قرية الصيادين في الوسطى احترازا من “كورونا”

في المحليات 19 أبريل,2020 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

مسقط ـ العمانية: أغلقت إدارة الثروة السمكية بمحافظة الوسطى قرية الصيادين بمنطقة رأس مدركة بولاية الدقم للحد من تجمع الصيادين في موقع واحد ضمانا لسلامتهم في ظل انتشار فيورس كورونا المتفشي الجديد.
وقال حسن بن حسين الأغبري، مدير إدارة الثروة السمكية بمحافظة الوسطى: إن قرار إغلاق قرية الصيادين جاء تنفيذاً لقرارات اللجنة العليا لبحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) بمنع التجمعات بكل أشكالها وبالتالي جاء هذا القرار حفاظاً على سلامة الصيادين وسلامة سكان منطقة الدقم.
ووضح الأغبري في تصريح لوكالة الانباء العمانية أن قرية الصيادين برأس مدركة تم إنشاؤها عام 2012 من قبل وزارة الزراعة والثروة السمكية لتوفير مجمع سكني للصيادين من خارج محافظة الوسطى .
وأكد الأغبري أن عدد الصيادين بالقرية يبلغ 200 صياد وهم من خارج المحافظة وبالتالي ذهاب هؤلاء الصيادين لمحافظاتهم والعودة مرة أخرى للمجمع السكني ربما يشكل خطورة عليهم وعلى سكان المنطقة وحفاظاً على سلامتهم جاء هذا القرار الاحترازي.
وأكد مدير ادارة الثروة السمكية بمحافظة الوسطى ان جميع الإنزال السمكي في المحافظة تعمل بشكل اعتيادي بالإضافة إلى محاولة الوزارة لإيجاد سكنات متباعدة للصيادين لممارسة أعمالهم كونهم متفرغين لمهنة الصيد ولكي لا يتأثر مصدر دخلهم الوحيد.
كما اتخذت الإدارة عددًا من التدابير الاحترازية كمنع دخول غير الصيادين في موانئ الصيد وإيقاف قوارب النزهة، ولضمان التباعد وعدم الاختلاط يتم استقبال بيانات الإنزال السمكي لسفن الصيد الساحلي عن طريق خدمة الواتساب.
كما تقوم الإدارة بالتنسيق بين الصيادين وشركات الأسماك لتسهيل تسويق المنتجات السمكية وضمان توزيعها في المنافذ التسويقية في مختلف محافظات السلطنة كون محافظة الوسطى من المحافظات الغنية بالثروة السمكية.

2020-04-19

مسقط ـ العمانية: أغلقت إدارة الثروة السمكية بمحافظة الوسطى قرية الصيادين بمنطقة رأس مدركة بولاية الدقم للحد من تجمع الصيادين في موقع واحد ضمانا لسلامتهم في ظل انتشار فيورس كورونا المتفشي الجديد.
وقال حسن بن حسين الأغبري، مدير إدارة الثروة السمكية بمحافظة الوسطى: إن قرار إغلاق قرية الصيادين جاء تنفيذاً لقرارات اللجنة العليا لبحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) بمنع التجمعات بكل أشكالها وبالتالي جاء هذا القرار حفاظاً على سلامة الصيادين وسلامة سكان منطقة الدقم.
ووضح الأغبري في تصريح لوكالة الانباء العمانية أن قرية الصيادين برأس مدركة تم إنشاؤها عام 2012 من قبل وزارة الزراعة والثروة السمكية لتوفير مجمع سكني للصيادين من خارج محافظة الوسطى .
وأكد الأغبري أن عدد الصيادين بالقرية يبلغ 200 صياد وهم من خارج المحافظة وبالتالي ذهاب هؤلاء الصيادين لمحافظاتهم والعودة مرة أخرى للمجمع السكني ربما يشكل خطورة عليهم وعلى سكان المنطقة وحفاظاً على سلامتهم جاء هذا القرار الاحترازي.
وأكد مدير ادارة الثروة السمكية بمحافظة الوسطى ان جميع الإنزال السمكي في المحافظة تعمل بشكل اعتيادي بالإضافة إلى محاولة الوزارة لإيجاد سكنات متباعدة للصيادين لممارسة أعمالهم كونهم متفرغين لمهنة الصيد ولكي لا يتأثر مصدر دخلهم الوحيد.
كما اتخذت الإدارة عددًا من التدابير الاحترازية كمنع دخول غير الصيادين في موانئ الصيد وإيقاف قوارب النزهة، ولضمان التباعد وعدم الاختلاط يتم استقبال بيانات الإنزال السمكي لسفن الصيد الساحلي عن طريق خدمة الواتساب.
كما تقوم الإدارة بالتنسيق بين الصيادين وشركات الأسماك لتسهيل تسويق المنتجات السمكية وضمان توزيعها في المنافذ التسويقية في مختلف محافظات السلطنة كون محافظة الوسطى من المحافظات الغنية بالثروة السمكية.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر إغلاق قرية الصيادين في الوسطى احترازا من “كورونا” | سلطنة عمان في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن (عمان) ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن (عمان) مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر