تكريم عدد من المتقاعدين بالهيئة العامة للصناعات الحرفية ضمن مبادرة العطاء الوظيفي | سلطنة عمان

في المحليات 13 يونيو,2020  نسخة للطباعة

أقيم بديوان عام الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمرتفعات المطار بتكريم عدد من المتقاعدين من موظفي الهيئة ضمن مبادرة الإشادة بجهود العطاء الوظيفي والمهني للكوادر الإدارية والفنية لقطاع الصناعات الحرفية في السلطنة.
رعى حفل التكريم معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة. حيث شملت المبادرة تكريم المتقاعدين من أصحاب مُدد الخدمة الطويلة، وتمثل مبادرة الهيئة العامة للصناعات الحرفية لتكريم الموظفين إحدى المبادرات التي أطلقتها الهيئة لتكريم المتقاعدين من أصحاب مدة الخدمة الطويلة.
وتهدف هذه المبادرة إلى الاحتفاء بالدور الرائد للمتقاعدين في خدمة الوطن والتأكيد على أن عطاءهم سيظل دائماً محل فخر واعتزاز فضلاً عن تعزيز أفق المشاركة المجتمعية الإيجابية لهم في أوساط المجتمع باعتبارهم إحدى دعائم النسيج الاجتماعي التي لا غنى عنها في تحقيق دعائم التنمية الشاملة إضافة إلى تشجيع المتقاعدين على العطاء والإبداع. وقد أوضحت معالي الشيخة عائشة السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية بأن الدور المُجيد للمتقاعدين في البناء والتنمية الشاملة على مدار سنوات خدمة الموظف هو الرصيد الفعلي الذي سيظل باقياً في ذاكرة النهضة العُمانية الشامخة، وقالت معاليها: اليوم ونحن نكرمكم نضيف لهذه الذاكرة صفحة جديدة نأمل أن تمثل حافزا على المضي قدماً في خدمة عُمان، ودائماً ما تكون سمة العطاء الوظيفي متجددة نحو الطموح والإنجاز ولا تقف أمامها أي عوائق أو مثبطات، وإن العزم والحرص الدائمين على مواصلة مسيرة الإنجازات التنموية المستدامة التي بدأها المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – استمرت بفضل الجهود المخلصة التي تبذلها حكومتنا الرشيدة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – في سبيل تحقيق أمن ورفاه هذا الوطن العزيز. وأشارت معاليها الى أن المتقاعدين من الفئات التي توليها حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – جُل العناية الفائقة والاهتمام البالغ، موضحةً معاليها إلى أن هذا الحرص يأتي تجسيداً نحو توفير سبل الحياة الكريمة لأصحاب الأيادي المعطاءة من المتقاعدين، وقالت معالي الشيخة: أنتم شركاء في بناء الحاضر والمستقبل مثلما كان لكم الفضل في إعلاء شأن قطاع الصناعات الحرفية العُمانية ستظلون من الركائز المهمة في الحفاظ على الثوابت والتوازن المجتمعي وتحقيق التقارب بين الأجيال الحاضرة والمقبلة وذلك بعطائكم وإخلاصكم وتفانيكم الرفيع الذي جسد أمام الفئات المجتمعية الشابة نموذجاً رائعاً للعطاء الوظيفي، وفي ختام كلمتها قالت معالي الشيخة: لم يكن التقاعد نهاية لمسيرة العطاء وإن ما بداية لمرحلة جديدة من الإنجاز في ميادين أخرى.

2020-06-13

أقيم بديوان عام الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمرتفعات المطار بتكريم عدد من المتقاعدين من موظفي الهيئة ضمن مبادرة الإشادة بجهود العطاء الوظيفي والمهني للكوادر الإدارية والفنية لقطاع الصناعات الحرفية في السلطنة.
رعى حفل التكريم معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة. حيث شملت المبادرة تكريم المتقاعدين من أصحاب مُدد الخدمة الطويلة، وتمثل مبادرة الهيئة العامة للصناعات الحرفية لتكريم الموظفين إحدى المبادرات التي أطلقتها الهيئة لتكريم المتقاعدين من أصحاب مدة الخدمة الطويلة.
وتهدف هذه المبادرة إلى الاحتفاء بالدور الرائد للمتقاعدين في خدمة الوطن والتأكيد على أن عطاءهم سيظل دائماً محل فخر واعتزاز فضلاً عن تعزيز أفق المشاركة المجتمعية الإيجابية لهم في أوساط المجتمع باعتبارهم إحدى دعائم النسيج الاجتماعي التي لا غنى عنها في تحقيق دعائم التنمية الشاملة إضافة إلى تشجيع المتقاعدين على العطاء والإبداع. وقد أوضحت معالي الشيخة عائشة السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية بأن الدور المُجيد للمتقاعدين في البناء والتنمية الشاملة على مدار سنوات خدمة الموظف هو الرصيد الفعلي الذي سيظل باقياً في ذاكرة النهضة العُمانية الشامخة، وقالت معاليها: اليوم ونحن نكرمكم نضيف لهذه الذاكرة صفحة جديدة نأمل أن تمثل حافزا على المضي قدماً في خدمة عُمان، ودائماً ما تكون سمة العطاء الوظيفي متجددة نحو الطموح والإنجاز ولا تقف أمامها أي عوائق أو مثبطات، وإن العزم والحرص الدائمين على مواصلة مسيرة الإنجازات التنموية المستدامة التي بدأها المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – استمرت بفضل الجهود المخلصة التي تبذلها حكومتنا الرشيدة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – في سبيل تحقيق أمن ورفاه هذا الوطن العزيز. وأشارت معاليها الى أن المتقاعدين من الفئات التي توليها حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – جُل العناية الفائقة والاهتمام البالغ، موضحةً معاليها إلى أن هذا الحرص يأتي تجسيداً نحو توفير سبل الحياة الكريمة لأصحاب الأيادي المعطاءة من المتقاعدين، وقالت معالي الشيخة: أنتم شركاء في بناء الحاضر والمستقبل مثلما كان لكم الفضل في إعلاء شأن قطاع الصناعات الحرفية العُمانية ستظلون من الركائز المهمة في الحفاظ على الثوابت والتوازن المجتمعي وتحقيق التقارب بين الأجيال الحاضرة والمقبلة وذلك بعطائكم وإخلاصكم وتفانيكم الرفيع الذي جسد أمام الفئات المجتمعية الشابة نموذجاً رائعاً للعطاء الوظيفي، وفي ختام كلمتها قالت معالي الشيخة: لم يكن التقاعد نهاية لمسيرة العطاء وإن ما بداية لمرحلة جديدة من الإنجاز في ميادين أخرى.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر تكريم عدد من المتقاعدين بالهيئة العامة للصناعات الحرفية ضمن مبادرة العطاء الوظيفي | سلطنة عمان في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن (عمان) ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن (عمان) مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر

التالى السلطنة تشارك فـي إطلاق تقرير لجنة شرق المتوسط المعنية بالمحددات الاجتماعية | سلطنة عمان