السعودية الأن | خطيب المسجد الحرام: رمضان شهر الصيام والقيام تستغفر فيه الملائكة للصائمين

السعودية الأن | خطيب المسجد الحرام: رمضان شهر الصيام والقيام تستغفر فيه الملائكة للصائمين
السعودية الأن | خطيب المسجد الحرام: رمضان شهر الصيام والقيام تستغفر فيه الملائكة للصائمين

«عكاظ» (مكة المكرمة - المدينة المنورة)

أكد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ ماهر المعيقلي أن شهر رمضان، هو شهر الصيام والقيام، والقرآن والإحسان، اجتمعت فيه فضائل الأعمال، تستغفر فيه الملائكة للصائمين حتى يفطروا.

وبين المعيقلي أن شهر رمضان فيه العشر الأواخر الفاضلات النيّرات، وليلةُ القدر، التي هي خيرٌ من ألف شهر، ومن قام مع إمامه حتى ينصرف، كتب له قيام ليلة كاملة، ولله تعالى فيه عُتقاءُ من النار، وذلك في كل ليلة، فرغِم أنفُ، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف امرئٍ، أدركه رمضان فلم يُغفَر له.

وقال: للصائم في رمضان، دعوات لا تُردُّ، وساعات الإجابة فيه كثيرة، فَأَكثِرُوا فيه مِنَ الدُّعَاءِ، فقد ذكر سبحانه بين آيات الصيام، قربه من عباده المؤمنين، واستجابته للداعين.

وأشار إلى أن أبواب الخير فى رمضان كثيرة، فمَنْ فَطَّرَ صَائِمًا ولو بتمرة، كَانَ لَهُ مِثْل أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا، وأفضل الصدقة، صدقة في رمضان، فمن خافَ يوم الحساب، فليُطعِم جوعَة مسكين، وليسُدَّ خَلَّة أرملة ويتيم.

ولفت إمام وخطيب المسجد الحرام إلى أن شهر رمضان، من أعظم مواسم التقوى، فالصيام جُنَّةٌ، أي: حصن حصين عن الفحش والمحرمات.

وفي المدينة المنورة قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالمحسن القاسم في خطبة الجمعة إن الأيام والليالي تذهب سراعا والعام يطوي شهوره تباعا والعباد في ذلك إلى الله سائرون وعما قريب لأعمالهم ملاقون ومن فضل الله وكرمه أن اختار لهم من الأزمان مواسم للطاعات وأصطفى أياما وليالي وساعات لتعظم فيها الرغبة ويزداد التشمير ويتنافس المتنافسون وكلما لاح هلال رمضان أعاد إلينا نفحات مباركات فيستقبله المسلمون وله في نفوسهم بهجة وقلوبهم تمتلئ به فرحة فرب ساعة قبول فيه أدركت عبداً فبلغ بها درجات الرضا والسعادة.

وأضاف: إنه قد شارف علينا أشرف الشهور موسم عظيم خصه الله بالتشريف والتكريم فبعث فيه محمدا صلى الله عليه وسلم وأنزل فيه كتابه وفرض صيامه، ساعاته مباركة ولحظاته بالخير معمورة تتوالى فيه الخيرات وتعم فيه البركات، موسم الإحسان والصدقات وزمن المغفرة وتكفير السيئات نهاره صيام وليله فيه قيام عامر بالصلاة والقرآن الكريم تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب النيران وتصفد الشياطين وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فهو المحروم.

وأوضح أن شهر رمضان المبارك ميدان فسيح للتسابق في الطاعات ومنحة لتزكية النفوس من الدرن والآفات، شهر كريم تضاعف فيه الأعمال وتكفر فيه الخطايا والأوزار.

وبين إمام وخطيب المسجد النبوي أن اغتنام مواسم الخيرات فتح من الله لمن أحب من عباده وفي رمضان يجتمع للمسلمين أصول العبادات وأكبرها فالصلاة صلة بين العبد وربه ولا تفارق المسلم في جميع حياته وصلاة الرجل في الجماعة فرض وهي تعدل صلاته في بيته وسوقه سبعاً وعشرين درجة.


شكرا لمتابعينا قراءة خبر السعودية الأن | خطيب المسجد الحرام: رمضان شهر الصيام والقيام تستغفر فيه الملائكة للصائمين في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة عكاظ ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة عكاظ مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر