أخبار الامارات | الذكور يتفوقون في مسارات معاهد التكنولوجيا | عيون الجزيرة

أخبار الامارات | الذكور يتفوقون في مسارات معاهد التكنولوجيا | عيون الجزيرة
أخبار الامارات | الذكور يتفوقون في مسارات معاهد التكنولوجيا | عيون الجزيرة


عبر أوائل طلبة الثانوية الفنية والعلوم المتقدمة والتطبيقية، عن فرحتهم بالتفوق والحصول على مراكز بين العشرة الأوائل، مؤكدين أن مساندة الوالدين، والالتزام أهم ركائز التفوق، وأن مسارات الذكاء الاصطناعي والبرمجيات والحاسوب، والطاقة، والهندسة، والطب، أبرز التخصصات جذباً لهم، إذ تحاكي المستقبل، ومتطلبات سوق العمل.
في وقت اشتملت القوائم على 30 طالباً في 3 مسارات، إذ تفوق الطلبة الذكور على الإناث، بواقع 21 طالباً مقابل 9 طالبات، وتصدر قائمة «النخبة»، الطالب عبد الله حسن المرزوقي، وقائمة المسار التقني المتقدم الطالب عبد الرحمن راشد الطنيجي، أما المسار الفني فكان من نصيب الطالبة غاية محمد الشامسي.

توأمان متفوقان

تشارك التوأمان عبد الله وعبد الرحمن حسن علي المرزوقي، مسار «النخبة» رحم والدتهما، مروراً بملامحهما المتطابقة تقريباً، وطفولتهما، والصفوف الدراسية، وصولاً إلى التفوق الذي كان حليفهما، حيث تفصل بينهما أعشار قليلة جعلت عبد الله يحصد المركز الأول على طلبة معهد التكنولوجيا التطبيقية، بعد حصوله على مجموع 98.7 وعبد الرحمن المركز الثاني ومجموعه 99.3.
وقال عبد الله إن التفوق كان حليفه، وحليف شقيقه التوأم، منذ الصغر، وجاء نتاج خطة دراسية تعتمد في المقام الأول على التركيز في الفصل، ومن ثم مذاكرة الدروس في المنزل، مشيراً إلى أنه وتوأمه، اعتمدا على نفسيهما في المذاكرة، وشرح المعلومات كلاهما للآخر، فضلاً عن تخصيص وقت لحفظ القرآن، حيث يحفظ عبد الله 20 جزءاً، وعبد الرحمن 23 جزءاً من القرآن الكريم.
وأضافا، حصولنا على المراكز الأولى لم يكن مفاجأة بالنسبة إلينا، وكان واحداً من الأهداف التي سعينا إلى تحقيقها، حيث كنا نحصد درجات مرتفعة نتيجة للجد، والاجتهاد، والمثابرة، طوال العام، ما تكلل بفضل الله بالتفوق، مشيراً إلى أنه يخطط، وشقيقه لدراسة الهندسة الكهربائية كمرحلة أولى في طريق المستقبل، ومن ثم مواصلة التعليم العالي في المجال نفسه، ليتمكن كل منهما من خدمة الوطن، ورد الجميل له.
وأكدت الطالبة غاية محمد أحمد عبدالله الشامسي من المدرسة الفنية بعجمان، الحاصلة على المركز الأول بنسبة 97.3%، أن سر تميزها يأتي من قادة دولة الإمارات الذين لا يرضون إلا بالمركز الأول، شاكرة مدرستها التي اهتمت بالطالبات، وهيأت البيئة الدراسية المناسبة التي أسهمت في تفوقهن.
وأضافت أطمح إلى دراسة الذكاء الاصطناعي، لأصبح وزيرة للذكاء الاصطناعي، أو وزيرة للشباب، لرد جزء بسيط للوطن من الجميل الذي قدمته لنا القيادة الرشيدة، مؤكدة أن تنظيم وقت الدراسة، واستدامة المذاكرة وصفة سحرية لتحقيق التميز.
وقال عبد الرحمن راشد أحمد سيف الطنيجي، صاحب الترتيب الأول في الشهادة التطبيقية بنسبة 97.9، إن هذه النتيجة تحققت بتوفيق من الله، ثم بتشجيع ودعم واهتمام ورعاية خاصة من أسرته التي تدفعه دائماً لتحقيق أعلى النتائج والحرص على التفوق.
وأهدى نجاحه إلى وطنه الذي وفر له كل متطلبات التعليم، ولأهله الذين كان لهم الباع الطويل في توفير الأجواء المناسبة للدراسة، ومدرسته التي رعته ووفرت له كل أسباب التفوق.
وأكد أحمد حسن سالم الشرهان، الحاصل على المركز الثاني على مستوى معاهد التكنولوجيا التطبيقية، بنسبة 97.8، أن تفوقه الدراسي عادة لديه منذ الصغر، حيث تعود على مراجعة الدروس وفهمها، مشيراً إلى أنه دخل معاهد التكنولوجيا لتميزها بالمنهج القوي، ويطمح إلى أن يكمل دراسته في الهندسة الكهربائية، ويساهم في ابتكار شيء يخدم الإنسانية.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أخبار الامارات | الذكور يتفوقون في مسارات معاهد التكنولوجيا | عيون الجزيرة في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر