توظيف التقدم التكنولوجي في تطوير العمل ضرورة مؤسسية

توظيف التقدم التكنولوجي في تطوير العمل ضرورة مؤسسية
توظيف التقدم التكنولوجي في تطوير العمل ضرورة مؤسسية

دبي : محمد ياسين

أكد المشاركون في مؤتمر الموارد البشرية الدولي التاسع، الذي عقدته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ضرورة توظيف التقدم التكنولوجي في تطوير العمل المؤسسي والاستثمار في رأس المال البشري، من خلال التدريب والتطوير والتمكين.
وأوضحوا في المؤتمر الذي اختتم أعماله أمس، أهمية دور المؤسسات والقادة وإدارات الموارد البشرية في استقطاب الكفاءات وتطوير المهارات الشخصية والتكنولوجية للموظفين.
واستهل اليوم الثاني للمؤتمر أعماله بجلسة لعائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة الاتحادية للموارد، تناولت فيها الآلية الجديدة التي أعدتها الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، لقياس مستوى تطور ونضج كفاءة إدارات الموارد البشرية وممارساتها، في مؤسسات الحكومة الاتحادية، وذلك وفق مؤشرات ونماذج عالمية معدة لهذا الغرض، تم تطويرها بما يتناسب وطبيعة عمل الجهات الاتحادية. وفي جلسة بعنوان «التكنولوجيا والفكر كيفية العصف الذهني والتركيز والإبداع عند استخدام التكنولوجيا»، تحدثت الدكتورة ليزا بيلانجر، الخبيرة الدولية في علم فسيولوجيا الرياضة وتغيرات السلوك، عن عادات تحفيز الدماغ على التفكير والتركيز والإبداع عند استخدام التكنولوجيا، مشيرة إلى أن بيئة العمل يجب أن يكون فيها «استراحات فعالة» للموظفين، يستطيع فيها الموظف الانفصال عن العمل ويتواصل مع الآخرين.
من جهتها، ذكرت الدكتورة كيلي موناهان، المسؤول الأول في إدارة البحث عن المواهب، وخبيرة السلوكيات التنظيمية بالولايات المتحدة، أن الاحتفاظ بأصحاب المواهب في العمل، أصبح مشكلة تواجه جهات العمل، مبينة أن فهم احتياجات الموظفين واحتياجات سوق العمل، لم تتطور بشكل كاف رغم التقدم الكبير في التكنولوجيا.
بدوره أكد الدكتور أحمد النصيرات مستشار أول الأداء الحكومي في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن الإنسان هو الثروة الحقيقية لكل أمة، وأداتها لتحقيق النجاح.
وقال الدكتور مراد منصور، أستاذ مساعد في مجال الإدارة، ومرشد ومتحدث عالمي في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المملكة العربية السعودية، إن الثورة الصناعية الرابعة القائمة على الجانب التكنولوجي والرقمي تسببت بتطورات إيجابية قوية في كل القطاعات بما في ذلك القطاع الحكومي.
من جهتها أكدت أسيل حمودي نائب الرئيس لإدارة الكفاءات والمواهب بشركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك أن الموظفين مطالبون بتنمية مهاراتهم لتتناسب مع متطلبات العصر والتغيرات الكبيرة التي يشهدها سوق العمل عالمياً، وأن أدنوك تسعى إلى استثمار كافة طاقات الذكاء الاصطناعي المتعلقة باختيار العنصر البشري وتأهيله باستمرار وإدماجه، واختيار الوظائف الملائمة لتحقيق نتائج إيجابية.
وأشارت سارة عبدالله، مختص موارد بشرية في شرطة دبي، إلى أنه وفي ظل الحاجة المتزايدة إلى برامج التخطيط للاحتفاظ بالموظفين وتعاقبهم في الشركات، لاسيما بالنسبة لأولئك الذين يعتلون مناصب قيادية أو الموظفين الموهوبين، فإن المؤسسات بحاجة إلى إعادة التفكير في استراتيجياتها وإيجاد طرق لتحديد هذه المجموعة من الأشخاص في مرحلة مبكرة، والعمل على إعدادهم وتهيئتهم للاستفادة من فرص العمل المستقبلية.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر توظيف التقدم التكنولوجي في تطوير العمل ضرورة مؤسسية في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر

التالى أخبار الامارات | سلطان النعيمي يكرّم مبارك الرزي | عيون الجزيرة