خيمي: أكره الوحدة.. وهؤلاء شطبتهم من حياتي | عيون الجزيرة

خيمي: أكره الوحدة.. وهؤلاء شطبتهم من حياتي | عيون الجزيرة
خيمي: أكره الوحدة.. وهؤلاء شطبتهم من حياتي | عيون الجزيرة

عبدالله الثبيتي (مكة المكرمة)

أبان رئيس نادي الوحدة حاتم خيمي عبر «حوار رمضاني» بأنه سوف يشطب أي شخص من قائمة الأصدقاء إذا خذله، لأنه لايحب أن «يلدغ من جحر مرتين»، وأكد أن الوحدة جالبة السعادة له حد الإغماء فرحا، وأن القلب الأحمر هو أيقونته الأكثر تفضيلا، ​كاشفا رفضه التعامل مع «عامل المستقبل» الروبوت كبديل للإنسان مستقبلا، ومتسائلا عن مشاعر «شيخ الإرهابيين» يوسف القرضاوي، كيف سيكون حاله في حالة مواجهته من قبل شخص آخر بحزام ناسف. مكنونات رئيس النادي المكي باح بها في التالي:

لعبت صائما يوم العيد

• ماذا تفتقد في رمضان الحالي؟

•• والدي رحمة الله عليه.

• رمضان عالق في ذاكرتك.. متى ولماذا؟

•• قبل نحو 35 عاما، كانت هناك دورة للأطفال في كرة القدم، ولعبنا النهائي ونحن صائمون، بينما كان ذلك اليوم هو أول أيام العيد، ولم يكن لدينا علم بأن شهر رمضان قد انتهى لصغر سننا، ولعدم وجود وسائل تواصل اجتماعي وإعلام متنوع مرئي مسموع وإلكتروني ينقل الخبر، فكانت كلمة أحد الكبار لنا مفاجأة «ما عيدتوا ؟!».

•على المائدة شيء تفضله غير الطعام.

•• القهوة العربية أنا مدمنها منذ طفولتي.

• تفضل نهار رمضان أم مساءاته الصاخبة؟

•• المساء هناك مساحة وسعة وقت للتنقل والزيارات واللقاءات والمناسبات الاجتماعية.

• 3 شخصيات تتمنى مشاركتها الإفطار الرمضاني؟

•• سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والمستشار تركي آل الشيخ ورئيس رابطة مشجعي الوحدة العم عاطي الموركي.

• طبق رمضاني لا يغيب عن مائدتك؟

•• السمبوسك والفول.

• هل تصوم عن مواقع التواصل الاجتماعي في رمضان؟

•• أتمنى الصوم، ولكن لا أستطيع بحكم مسؤولياتي في الحياة بشكل عام سواء الاجتماعية أو العملية.

• موسيقى عالقة في ذهنك ترتبط في رمضان؟

•• موسيقى برنامج الشيخ على الطنطاوي، «على مائدة الإفطار».

• كم تبلغ إجمالي فاتورة المقاضي في رمضان؟

•• مع الأسف باهظة لأن النساء هن من يتحكمن في مصروفات المنزل ورمضان له مقاض أكثر من غيره.

• أين تتجه بوصلة الإفطار الرمضاني خارج المنزل؟

•• إلى بيت والدتي أطال الله في عمرها.

• ماذا تتابع في التلفزيون غير أذان المغرب؟

•• برنامج الزميل الإعلامي عبدالله المديفر.

• معارك تتمنى أن تطوى فصولها في رمضان؟

•• أتمنى عودة الحكومة الشرعية في اليمن ويعم الأمن كافة أركان اليمن الشقيق.

• مدينة تتمنى أن تقضي رمضان فيها ولماذا؟

•• المدينة المنورة لأن أجواءها روحانية وطمأنينة للنفس وهدوء وراحة بال.

• في رمضان هل يرتفع نسبة مؤشر التدين عندنا ولماذا؟

•• نعم، لأن أمام الجميع فرصة لا تعوض، فطالما أن الله عز وجل أمد في عمر الشخص وبلغه رمضان، لابد أن يقترب من الله، وأجواء رمضان عندنا أجواء روحانية، فيؤدي الشخص عباداته في أجواء مفعمة بالإيمان، أملا من الله سبحانه وتعالى أن يغفر الذنوب، وأدعوه تعالى أن يغفر لنا أجمعين.

• هل تؤمن ببركة الموت في أيامم رمضان، وخصوصا في العشر الأواخر؟

•• الموت للمؤمن في أي وقت فيه بركة لأنه حق وأجل مكتوب.

• هل أضحت أجواء المطعم من الماضي؟

•• ليست لها أجواء لا ماض ولا حاضر.

فلّيت شراعي بالوحدة

• باب خرجت منه عالق في ذاكرتك؟

•• باب منزلنا القديم بجوار الحرم المكي الشريف، وانتقالنا إلى حي العزيزية، أتذكر لحظة خروجي من منزلنا القديم وحالة عشق انتابتني له في لحظة وداع ذكريات الطفولة.

• كيف ترى العالم اليوم؟

•• أرى العالم على مقولة عباس العقاد «عجبت لرجل أعجبه وجه امرأة فتزوجها كلها».

• ماهو موقفك من قضايا الاحتباس الحراري؟

•• أنا ضدها ومع الحياة الطبيعية بما فيها.

• لو خيّرت بين العيش وحيدا في جزيرة منعزلة أو العيش في مدينة تكتظ بالبشر ماذا ستختار ولماذا؟

•• أختار مدينة مكتظة بالبشر لأني إنسان اجتماعي أحب «وحدتي المكي» فقط !

وأكره العزلة لأن المنعزل عن البشر إنسان سوف يعزل عقله عنه يوما ما.

• كتاب ندمت على قراءته ماهو؟

​​​•• لم أندم على كتاب قرأته لأني لا أقرأ كتابا حتى أعرف مؤلفه قبل شرائه.

• ما أكثر أيقونة يطرقها إصبعك في هاتفك؟

•• القلب الأحمر.

​​​​​​• خلال مسيرتك العملية هل مضى شراعك بما تشتهي ريحك؟

•• نعم ولله الحمد والمنة، لأن كل شيء كان بتوفيق الله أولا ثم بإرادتي.

• متى شعرت بالخذلان أخر مرة؟

•• على مدار الحياة وبين الحين والآخر، أكتشف أن هناك من خذلني، ولكن الذين خذلوني أشطبهم من قاموس الأصدقاء بشكل نهائي.

• الجلوس 5 دقائق مع شيخ الإرهابيين يوسف القرضاوي ماذا تقول له؟

•• سوف أقول له: «معي حزام ناسف الآن ماهو شعورك في هذه اللحظة يا قرضاوي، وهذا ما تفعله في أوطاننا العربية».

• ما الشيء الذي يفتح بداخلك نوافذ الحنين (أغنية ذكرى، شارع، عطر..).

•• كلها تفتح نوافذ حياتي من الشارع إلى الأغنية مرورا بعطري المفضل.

• ماذا قدم لك فريقك غير الضغط والأعصاب المتوترة؟

•• أنا على العكس من ذلك، فريقي قدم لي إنجازات غير مسبوقة في كرة اليد وعالمية مميزة، جلبت لي السعادة ولم تجلب لي ولله الحمد لا ضغط ولا أعصاب متوترة، بل السعادة والأعصاب المرتاحة حتى من الفرحة أغمى علي.

• هل تخشى الروبوت ومزاحمته للإنسان العامل مستقبلا؟

•• بالتأكيد لا أتمنى أن يكون الروبوت بديلا للإنسان الذي هو في الأصل مشاعر وليس مكائن، ويقلقني أن يفقد الناس أعمالهم لآلة يفترض أن تكون وسيلة مساعدة للعامل صاحب الفكر.

• هل للورق رائحة، وهل تقرأ الكتب عبر الأجهزة اللوحية، وكيف تصف تقليب الصفحات؟

•• للورق رائحة مميزة لمن يشعر بها، ومن عاش زمن القراءة عبر الورق فتقليب الصفحات كمن يسمع لموسيقى محمد عبدالوهاب وأقرأ أحيانا الكتب عبر الأجهزة اللوحية، لكن مسك الكتاب باليد وقراءته أمر لايعوض.


شكرا لمتابعينا قراءة خبر خيمي: أكره الوحدة.. وهؤلاء شطبتهم من حياتي | عيون الجزيرة في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة عكاظ ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة عكاظ مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر