أخبار الامارات | «الإمارات للفضاء» تطلق قمراً صناعياً بالتعاون مع فرنسا 2022 | عيون الجزيرة

أخبار الامارات | «الإمارات للفضاء» تطلق قمراً صناعياً بالتعاون مع فرنسا 2022 | عيون الجزيرة
أخبار الامارات | «الإمارات للفضاء» تطلق قمراً صناعياً بالتعاون مع فرنسا 2022 | عيون الجزيرة
أبوظبي: آية الديب

تعمل «وكالة الإمارات للفضاء» على مشروع فضائي مشترك، بالتعاون مع المركز الوطني للدراسات الفضائية في فرنسا (وكالة الفضاء الفرنسية)؛ لإطلاق قمر صناعي متعدد الأطياف، يعمل على دراسة مشكلات التغير المناخي.
صرّح بذلك ل«الخليج» الدكتور محمد الجنيبي، المدير التنفيذي لقطاع الفضاء في وكالة الإمارات للفضاء، وقال: إن «وكالة الإمارات للفضاء» اتفقت مع الوكالة الفرنسية على مشروع القمر الصناعي، وأنه سيستغرق 3 سنوات لإعداده؛ حيث من المتوقع إطلاقه خلال عام 2022.
وأضاف: «نتعاون مع وكالات الفضاء العالمية؛ لمواجهة النقاط التي تشكل تحدياً في صناعة الفضاء العالمي؛ حيث وقعت الوكالة ما يزيد على 25 اتفاقية تفاهم مع وكالات فضاء ومؤسسات فضائية عالمية؛ للعمل على تبادل المعارف، وبحث كيفية الاستفادة من تجارب بعضنا، والعمل على مشروعات فضائية مشتركة».
وأشار إلى أن الإمارات تضم 4 مراكز بحثية في مجال الفضاء تمثل بداية تأسيس المشاريع الفضائية؛ لتحقيق الأهداف التي تسعى الإمارات إلى تحقيقها؛ وهي: «مركز محمد بن راشد للفضاء»، و«المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء» في جامعة الإمارات بمدينة العين، والمركز البحثي في معهد مصدر، التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الذي يجري العمل فيه بالتعاون مع شركة «الياه سات» للاتصالات الفضائية، ومركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، وعملت هذه المراكز على تشجيع الطلاب على دراسة المجالات المرتبطة بمجال الفضاء.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أخبار الامارات | «الإمارات للفضاء» تطلق قمراً صناعياً بالتعاون مع فرنسا 2022 | عيون الجزيرة في عيون الجزيرة ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الجزيرة وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

*** تنويه هام ***
موقع عيون الجزيرة لا يمت بأي صلة لشبكة الجزيرة الاخبارية او قنوات الجزيرة القطرية فنحن موقع اخباري خليجي متعدد المصادر

التالى أخبار الامارات | السفير الشامسي يسلّم «اليونيسكو» أجهزة من «مدرسة» | عيون الجزيرة